من وصايا الامام البنا

إن الاخلاص أساس النجاح وإن الله بيده الامر كله .
, وان اسلافكم الكرام لم ينتصروا إلا بقوة ايمانهم وطهارة أرواحهم وإزكاء نفوسهم وإخلاص قلوبهم وعملهم عن عقيدة واقتناع..
جعلوا كل شئ وقفاً عليها حتى اختلطت نفوسهم بعقيدتهم ,وعقيدتهم بنفوسهم !!

فكانوا هم الفكرة وكانت الفكرة إياهم .
فإن كنتم كذلك ففكروا والله يلهمكم الرشد والسداد واعملوا
, والله يؤيدكم بالمقدرة والنجاح .

وإن كان فيكم مريض القلب . معلول الغاية . مستور المطامع مجروح الماضى.!! فأخرجوه من بينكم , فإنة حاجز للرحمة حائل دون التوفيق

تحميل كتاب علشان ما تنضربش على قفاك

كتاب مهم جدا جدا يجب قراءته

التحميل من هنا

الأربعاء، أكتوبر 14، 2009

وما نقموا منهم


وما نقموا منهم إلا ان يؤمنوا بالله العزيز الحميد
..........

لم يكفى حكومتنا المصريه العظيمة المشاركة فى حصار غزة فقط
ولا المشاركه فى قتل أهل فلسطين عامه سواء كان بالاتفاقيات مع الكيان الصهيوني
ولا بتبرير لما يفعله الكيان الصهيونى بانه له حق فى الدوله
ولا بالسكوت والاكتفاء بالشجب والتنديد( إاذا كان بيحصل دلوقتى اصلا)
ولا بقطع المعونا من داخل مصر أو خارجها
ولا بتعطيل أو باغلاق المعابر
ولا بالتشديد على المقاومة الفلسطينيه لصالح الكيان الصهيونى

ولا بالخيانه العظمى للشعب المصري

بتصدير الغاز الطبيعي للكيان الصهيونى فى الوقت الذي لا يتمتع الشعب المصري بالاستفادة من الغاز الطبيعي
ولا بتصدير الكهرباء فى الوقت الذي اغلب عشوائيات مصر تعانى من عدم وجود الكهرباء
ولا بعقد المعاهدات التى تهدر حق الشعب المصري وتسلبه حقوقه
ولا بفتح اغلب مناظق سيناء وشرم الشيخ لليهود
يمارسوا فيها عملياتهم القبيحية بنشر الايدز بين شباب الشعب المصري ونشر تجاره المخدرات
ولا بانتقاء شباب ليعملوا كجواسيس لصالح الكيان الصهيونى
ولا بقتل الجنود المصريين على الحدود دون المطالبه بالتحقيق فى مقتلهم ( إذا كان فى حدود بينننا وبينهم أصلا)
ولا باعتقال شرفاء مصر وعلمائها وحبسهم داخل المعتقلات
ولا ولا ولا ...............؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
الواحد مش عارف يعد الجرائم من كثرتها

ولكن حكومتنا فعلت ما هو أكبر من ذلك
فقد قامت باعتقال المجاهدين من حماس
ولم تكتفى بذلك
بل و وتعذبهم داخل السجون
ولكن الاكبر من ذلك فهى تقتل المجاهدين داخل السجون مصريه بأيدى صهيومصريه
فقامت حكومتنا المصريه العميلة
بقتل أحد مجاهدي حركة المقاومة الاسلاميه حماس
وهو يوسف أبو زهري البالغ من العمر 38 عامًا
شقيق القيادى البارز سامي ابو زهري
الذي كان معتقلا داخل سجن برج العرب فى نهايات شهر ابريل عام 2008
وقد اعلنت الداخليه ان الشهيد توفى نتيجة هبوط فى الدوره الدمويه

بقى دة توفى نتيجة هبوط فى الدوره الدمويه


؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟


هبوط صح

افرح يا ابو علاء
ليفنى اتبسطت منك ومن رجالتك