من وصايا الامام البنا

إن الاخلاص أساس النجاح وإن الله بيده الامر كله .
, وان اسلافكم الكرام لم ينتصروا إلا بقوة ايمانهم وطهارة أرواحهم وإزكاء نفوسهم وإخلاص قلوبهم وعملهم عن عقيدة واقتناع..
جعلوا كل شئ وقفاً عليها حتى اختلطت نفوسهم بعقيدتهم ,وعقيدتهم بنفوسهم !!

فكانوا هم الفكرة وكانت الفكرة إياهم .
فإن كنتم كذلك ففكروا والله يلهمكم الرشد والسداد واعملوا
, والله يؤيدكم بالمقدرة والنجاح .

وإن كان فيكم مريض القلب . معلول الغاية . مستور المطامع مجروح الماضى.!! فأخرجوه من بينكم , فإنة حاجز للرحمة حائل دون التوفيق

تحميل كتاب علشان ما تنضربش على قفاك

كتاب مهم جدا جدا يجب قراءته

التحميل من هنا

الخميس، أغسطس 27، 2009

معانى كثيرة


يومياتى فى رمضان

كل يوم يمر علينا نتعلم فيه معانى كثيرة ربما كنا نعلمها قبل ذلك ولكنها احيانا تستوقفنا

فاليوم بينما نحن جلوس فى جلسة لتلاوة القران الكريم

اذ مرت علينا الكثير من الايات فى سورة المائدة وتعلمنا فيها دروس كثيرة جدا جدا
ولكن اكتفى منها بدرسين فقط
الدرس الاول .. وهو درس فى البلاغه
ان القران الكريم هو افضل كتب البلاغه والنحو وما الى ذلك
كانت العرب قديما تستخدم عدد من الكلمات بنفس المعنى الواحدفقد استخدموا كلمة - عام - وسنة - وحول - وحجة
وهى اسماء تؤكد معنى واحد الا وهو ال 12 شهرا
ولكن لم يستخدم احد من قبل هذة الالفاظ مثل ما استخدمها القران الكريم فكل كلمة تعبر عن معنى معين
1_فمعنى كلمة حجة.. حجة هنا بمعنى دليل وهى لا تاتى الا فى المواثيق والعهود
قال الله عزوجل :فى قصة سينا موسي مع الرجل الصالح شعيب
قال إني أريد أن أنكحك إحدى ابنتي هاتين على أن تأجرني ثماني حجج فإن أتممت عشرا فمن عندك وما أريد أن أشق عليك ستجدني إن شاء الله من الصالحين ﴿27﴾
فلم يذكر هنا اى لفظ اخر غير لفظ حجج لانهم عقدوا مع بعضهم اتفاقا

2_حول . والحول هنا مشتقة من التحويل من حال الى حال اخر
قال الله عز وجل: وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلادَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ لِمَنْ أَرَادَ أَنْ يُتِمَّ الرَّضَاعَةَ[البقرة:233]
هنا تحول حال الطفل من الاعتماد على امة فى اكلة وشربة وحياتة كلها الى الاعتماد على النفس فجاء المعنى هنا بالحول

3_سنة . والسنة عند العرب تعبر عن التعب والمشقة
قال الله عز وجل : قَالَ تَزْرَعُونَ سَبْعَ سِنِينَ دَأَبًا فَمَا حَصَدتُّمْ فَذَرُوهُ فِي سُنبُلِهِ إِلاَّ قَلِيلاً مِّمَّا تَأْكُلُونَ (47)
والزراعه تحتاج الى جهد ومشقة وتعب ومراعاه رغم وجود المجاعه المنتظرة فالمعنى هنا جاء بلفظ سنة ولم يأتى بلفظ اخر
4_ عام والعام عند العرب هو الذي يعبر عن الرخاء والراحة
قال الله عزوجل: قَالَ تَزْرَعُونَ سَبْعَ سِنِينَ دَأَبًا فَمَا حَصَدتُّمْ فَذَرُوهُ فِي سُنبُلِهِ إِلاَّ قَلِيلاً مِّمَّا تَأْكُلُونَ (47)
ثُمَّ يَأْتِي مِن بَعْدِ ذَلِكَ سَبْعٌ شِدَادٌ يَأْكُلْنَ مَا قَدَّمْتُمْ لَهُنَّ إِلاَّ قَلِيلاً مِّمَّا تُحْصِنُونَ
(48) ثُمَّ يَأْتِي مِن بَعْدِ ذَلِكَ عَامٌ فِيهِ يُغَاثُ النَّاسُ وَفِيهِ يَعْصِرُونَ (49)
جاء المعنى هنا بلفظ عام
عام فيه يغاث الناس وفيه يعصرون جاء المعنى هنا معبرأعن الخروج من الازمة وقدوم الرخاء والاستغاثة

الدرس الثانى : طبيعة العلاقة بين افراد الصف المسلم وصفاتة
قال الله عز وجل:
{ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ مَن يَرْتَدَّ مِنكُمْ عَن دِينِهِ فَسَوْفَ يَأْتِي اللّهُ بِقَوْمٍ يُحِبُّهُمْ وَيُحِبُّونَهُ أَذِلَّةٍ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ أَعِزَّةٍ عَلَى الْكَافِرِينَ يُجَاهِدُونَ فِي سَبِيلِ اللّهِ وَلاَ يَخَافُونَ لَوْمَةَ لآئِمٍ ذَلِكَ فَضْلُ اللّهِ يُؤْتِيهِ مَن يَشَاءُ وَاللّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ } [المائدة: 54]
لابد من توافر صفات فى الفرد المسلم حتى يختاره الله لكى يكون من جنده المخلصين
وان لم تتوفر هذة الصفات يكون الاستيدال فى الحال
1_اذلة على المؤمنين اعزة على الكافرين
.. ليسوا اذله على الكافرين ولا عملاء لهم ولا يسعدون اليهود على قتل المسلمين ولا يقومون باعتقال المؤمنين لان ذلك يخالف سياسة الكافرين

2_يجاهدون فى سيبل الله : يعملون لدين الله بما اوتو من قوة وجهد يبذلون الغالى والنفيس لخدمة هذا الدين
فهم مجاهدون ودعاه الى الله ومصلحون وصابرون على ما اصابهم فى سيبل الله

3_ وَلاَ يَخَافُونَ لَوْمَةَ لآئِمٍ : فلا يشغلهم قول المنافقين ولا كيد الكائدين ولا تؤثر فيهم الحطب الرنانة ولا الاقلام المرتزقة
فهم لا يشغلهم الا رضى الله عز وجل

فهذة صفات العاملين فى سيبل الله وان لم تتوفر فيهم هذة الصفات او حدث فيها بعض الخلل
تكون سنة الاستبدال من قبل اله عز وجل
نسئل الله ان يستخدمنا واياكم ولا يستبدل بنا

الاثنين، أغسطس 24، 2009

يومياتى فى رمضان .. إستدلال فى غير موضعة

فى البدابة كل عام وانتم الى الله اقرب
وتقبل الله منا ومنكم الصيام والقبام
أسأل الله عز وجل ان يجمعنا وإياكم فى الجنة اخوانا على سرر متقابلين
وأن يجعل هذا الشهر شهر خير وبركة ونصر وتمكين للامة وأن يعز ألإسلام والمسلمين
كما أسأله أن يأخد على أيدي الظالمين وأن يفك أسر المأسورين.
... خطرت لى فكرة ان أدون أهم الدروس المستفادة من كل يوم فى رمضان هذا العام
وأسال الله أن يتقبلها ويجعلها خالصة لوجهة الكريم

اليوم 2 من رمضان إستدلال فى غير موضعة

إستوقفتنى بعض الايات فى حلقة التلاوة
أذكر لكم منها ايه واحدة لضيق لإن المقام لا يتسع
قال الله عزوجل
{وَأَنفِقُواْ فِي سَبِيلِ اللّهِ وَلاَ تُلْقُواْ بِأَيْدِيكُمْ إِلَى التَّهْلُكَةِ وَأَحْسِنُوَاْ إِنَّ اللّهَ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ} (سورة البقرة، الآية:195)
عندما تتحدث مع أحدهم عن الاصلاح فى مصر أو محاولة التغيير أو حتى عن ملازمة دين الله عزوجل
تراه يقول لك _وَلاَ تُلْقُواْ بِأَيْدِيكُمْ إِلَى التَّهْلُكَةِ_ فهل هذا فعلا تهلكة كما قال الله تعالى وأحنا مش بنعمل بهذة الاية
أم هذا فهم خاطئ للايات
سبب نزول الاية يحكيها لنا سيدنا أبو أيوب الانصاري رضى الله عنه
عن أسلم بن عمران رضى الله عنه قال ( كنا فى القسطنطينية فخرج صف عظيم من الروم فحمل رجل من المسلمين على صف الروم حتى دخل فيهم ثم رجع مقبلاً فصاح الناس : سبحان الله ألقى بيدة الى التهلكة .
فقال ابو ايوب ايها الناس إنكم تؤولون هذة الاية على هذا التأويل وإنما نزلت هذة الاية فينا معشر الانصار :
إنا لما أعز الله دينة وكثر ناصروه قلنا بيننا سراً : إن أموالنا قد ضاعت فلو أنا أقمنا فيها وأصلحنا ما ضاع منها , فانزل الله هذة الايه فكانت التهلكةالاقامة التى أردناها
سبحان الله عندما يركن الانسان فينا الى الدنيا فهو يلقى بنفسة فى التهلكة

إذن معنى الاية واضح محاولة المحافظة على النفس بمنعها عن طاعه أو واجب شرعي
بحجة أن المرء يجب ألايلقى نفسة فى التهلكة .. فهذة هي التهلكة
أما حجج بعض المسلمين ألان كثيرة وأيضا يستحدمون هذة الاية
واحد خايف يخرج فى مظاهرة ضد الظلم أو من أجل اخواننا المستضعفين فى كل مكان
أو إضراب أو حضور حلقات للذكر أو مؤتمرات أوجمع تبرعات أواجتناب الاحتكاك مع الانظمه
ورفض للظلم واظهار للفساد المنتشر الذى لارقيب عليه
فهذة هى التهلكة
نحن نريد رجالا يحملوا الواجب الثقيل القائم على عاتق افراد الامة الاسلامية
ولوأننا تابعنا الايات سوف نجد قول الله تعالى فى نفس السورة
ومن الناس من يشري نفسه أبتغاء مرضات الله والله رؤوف بالعباد"207" يشري نفسة بمعنى يبيع نفسة
وكأن المعنى العام هنا من الايات
أن التخلى عن أداء الواجبات بحجة الخوف على القاء النفس فى التهلكة فهذا بعينة إلقاء النفس فى التهلكة
وأنه يجب على الانسان المسلم أن يبيع نفسة لله حتى يضمن لنفسة النجاة فى الاخرة
والسعادة فى هذة الدنيا

مثال شعب مثل الشعب المصري
يأخذ بهذة الحجة
ماذا حدث له
هل سلم من الظلم والفساد
بالعكس كل يوم فى إزدياد عن اليوم الذى قبلة
يعنى ذل وتضييق فى الدنيا وفى الاخرة حساب على التقصير فى صالح بناء الامة


نسئل الله عز وجل أن يفقهنا فى سننه



الاثنين، أغسطس 17، 2009

الشبكة العربية تصدر تقرير خاص بحقوق الانسان بالفيوم

خلف أسوار الخوف
تقرير يكشف القمع البوليسي لحقوق الإنسان وحرية التعبير في مدينة الفيوم


ا لقاهرة في 16 أغسطس 2009.
قالت الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان ومؤسسة حرية الفكر والتعبير اليوم أن مدينة الفيوم تحولت إلى مدينة للخوف والقمع ، نتيجة للقمع البوليسي الذي يمارسه بعض ضباط الشرطة ، بحيث لم يستثني هذا القمع المدونين والصحفيين والطلاب وحتى المواطنين العاديين الذين شاء حظهم التعس أن يقيموا في هذه المدينة.
وقالت المؤسستان الحقوقيتان في تقرير لهما صدر اليوم تحت عنوان (خلف أسوار الخوف : الحصار البوليسي على مدينة الفيوم) أن أجهزة الأمن اعتقلت المدونين واستعانت بالبلطجية ضد الطلاب ، و ألقت القبض على مواطنين على مدار السنوات الثلاث الماضية ، إلا أن وتيرة تكميم الأفواه وفرض الحصار قد تصاعدت في النصف الأول من هذا العام على يد بضعة ضباط أغلبهم ينتمون لجهاز مباحث امن الدولة . وقد بدأت الشبكة العربية ومؤسسة حرية الفكر والتعبير في رصد العديد من الانتهاكات التي يمارسها هؤلاء الضباط في مدينة الفيوم منذ عدة أشهر، حيث فوجئت المؤسستان بشدة الحصار وسياسة التخويف المتبعة في هذه المدينة. وجاءت تلك المفاجأة لأن المؤسستين لم تتخيلا كم الانتهاكات رغم أن المدينة لا تبعد عن القاهرة سوى 100كيلومتر. وقد توصل التقرير الذي يصدر اليوم إلى أن استمرار سيطرة الحرس الجامعي "التابع لوزارة الداخلية" على الجامعات المصرية قد أتاح الفرصة لاتساع رقعة الانتهاكات التي تمارس ضد الطلاب واعتقالهم لحد الاعتداء عليهم داخل حرم الجامعة بواسطة بلطجية تابعين لجهاز مباحث أمن الدولة .
ويكشف التقرير عن الوجه الأخر لهذه المدينة التي يظن العديد من المواطنين في مصر أنها مجرد واحة خضراء للسياحة الداخلية ، حيث ينشر التقرير قائمة الضباط وأفراد الشرطة الذين يتحكمون في هذه المدينة التي يبدو أنها تحولت لدولة داخل الدولة ، وتم نسيانها من قبل أجهزة الإعلام وحسابات الحكومة المصرية ليتركونها تحت سيطرة بعض ضباط الشرطة ، حيث الخوف والصمت هما المسيطران على مواطنيها. ويقع التقرير في 47صفحة ، ويمكن مطالعته على شبكة الانترنت على :
الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان
http://anhri.net
مؤسسة حرية الفكر والتعبير
http://www.afteegypt.org
كما تتوافرفي المؤسستان نسخة مطبوعة للمهتمين